وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان

وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان

 وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان سوف نستعرضها لكم في هذا الموضوع لأن الصداع هو أكثر ما يشكو منه الكثيرين في شهر رمضان أثناء الصيام، بسبب التغير في العادات الغذائية و حتى العادات اليومية، إليكم وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان

وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان:
التقليل من المشروبات المنبهة و المحتوية على الكافيين ، و استبدالها بشاي الأعشاب أو الشاي الأخضر.
تناول أطعمة محتوى السكر فيها منخفض قبل بدء الصوم، و عدم تناول السكريات و الحلويات في وجبة السحور .
شرب كميات كافية من السوائل ( الماء ، الحساء و العصائر ) ، لأن ذلك سيساعدك في التخلص من الصداع .
الإقلاع عن التدخين .
الابتعاد عن أشعة الشمس لأنها من المصادر المهمة المسببة للصداع .
الإعتماد على السحور كوجبة مهمة ، و ينصح التأخر فيها قدر المستطاع.
تناول الأطعمة المفيدة و التي تطول فترة هضمها ، حتى تجنبك الشعور بالجوع .
تنظم فترات النوم، و اعطا الجسم القدر الكافي من الراحة، و الابتعاد عن كل ما يسبب التوتر أثناء الصيام .
تجنب الإنفعال و كل ما يسبب التوتر أثناء الصيام.
القليل من التعرض للشمس وعدم إجهاد الجسم بالأعمال الشاقة.
و أخيرا و الأهم تقسيم وجبة الإفطار على ثلاث وجبات ، تناول التمر ثم السوائل ثم الطبق الرئيسي ، فهذا يضمن عملية هضم سليمة و وصول كميات كافية من الدم إلى المخ و بالتالي عدم الإصابة بالصداع .

كيفية علاج صداع الرأس

من منّا لا يعاني من صداع الرأس، الذي يكون غالباً بسببٍ بسيط، لكن هناك يستمر مع بعض الناس، ويسبب لهم ألماً ليس بسيطاً، والذي يوحي غالباً عن وجود مرض خطير يغفل عنه الشخص المصاب، ومن الطبيعي أن يصاحب صداع الرأس باختلاف حالته (خفيف، متوسط، شديد) أعراض وعلامات، كالقيئ، والشعور بالغثيان، الدوخة، تشويش الرؤية، وتعكر المزاج، وقبل أن أوضح طرق علاج صداع الرأس في هذا المقال، ينبغي أن أعرج على بعض النقاط التي لابد من الوقوف عليها.

أنواع صداع الرأس
الصداع الجزئي
وهو عبارة عن صداع يصيب نصف الرأس، ويتعرض لهذا الصداع أغلب الأشخاص من مختلف الأعمار، حيث تشير الدراسات الطبية عن وجود عشرات الملايين من الأشخاص الذين يعانون من الصداع الجزئي، وتحدث هذه الحالة بشكل مفاجئ من دون سابق إنذار، وفي بعض الأحيان يسبق حدوث هذا الصداع بعض العلامات التي تشير إلى قرب حدوثه.، ومن أهم عوارض هذا الصداع: شعور الشخص بالغثيان، وحدوث تقيؤ، وتشير البحوث الدراسية إلى أن أسباب هذه الصداع غير محددة بدقة، لكن يوجد بعض الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حدوث هذا النوع من الصداع، مثل: عندما ينظر الشخص إلى الارتفاعات الشاهقة، وبذل الشخص الكثير من الجهد وشعوره بالإرهاق، وكذلك الجوع والاضطرابات النفسية تؤدي إلى حدوث الصداع النصفي أو الجزئي.

الصداع النفسي
الشخص الذي يعاني من هذا الحالة يشعر بوجود صداع يعمّ كامل رأسه، ويتراوح الألم في هذه الحالة ما بين الخفيف والمتوسط والقوي، وليس لحدوثه فترة معينة، فقد يحدث في الليل أو النهار. والسبب في وجود هذا الصداع واضح من عنوانه، وهو عندما يتعرض الشخص إلى ضغوط نفسية شديدة، يحدث هذا الصداع بشكلٍ تلقائي ليطوق جميع أنحاء الرأس.

صداع بسبب الجوع
يحدث هذا النوع من الصداع عندما يتعرض الشخص للجوع، وغالباً يحدث عندما لا يتناول الشخص وجباته المعتاد على تناولها في كل يوم، وبالأخص تصيب الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صارم لتخفيف الوزن.

صداع بسبب المشروبات المنبهة
هذا الصداع يشعر به الشخص وكأنه شيئاً ينبض داخل رأسه، بالأخص في فترات الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم، والسبب في ذلك شرب الشخص لكمية ليست قليلة من القهوة أو الشاي التي تحتوي على مادة الكافيين والتي تعمل على تقلص الأوعية الدموية، وعندما يقلل الشخص من شرب المنبهات، تعود الأوعية إلى حالتها الطبيعية مسببةً في ذلك صداع يشعر به الشخص، لذلك فالأشخاص المدمنون على شرب المنبهات التي تحتوي على مادة الكافيين معرضون لصداع الرأس أكثر من غيرهم.

صداع بسبب الإمساك
الإمساك يعني أن تبقى بقايا الطعام لفترة ليست قصيرة في القالون، لذا يؤدي تراكم هذه المواد وتجمعها في عودة بعضاً منها إلى مجرى الدم، والبعض الآخر يعود إلى الجهاز العصبي مسببة حدوث صداع، ويعالج هذا الأمر عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف، التي تتميز بقدرتها على تسليك وتأمين مجرى القولون وتحسن عمل الأمعاء.

صداع بسبب إرهاق العينين
عندما تتعرض العينين إلى إجهاد، يشعر الشخص بصداعٍ في الرأس وألم متوسط إلى شديد، لذا تعتبر ضعف الرؤية أو إجهاد العينين سبب رئيسي لوجود الصداع، فالأشخاص الذين يعانون من ضعف في النظر يشكون بشكلٍ متكررٍ من ألام في الرأس، وكذلك الأشخاص الذين يجلسون ساعات طويلة للمذاكرة ومراجعة الدروس، يعانون من صداع الرأس، والجلوس أمام شاشة الكمبيوتر أو التلفاز لفترات طويلة يؤدي إلى حدوث صداع الرأس.

صداع سببه ضغط الدم
عندما يرتفع ضغط الدم عندا شخص ما، ينتج عنه صداع شديد يشمل جميع منطقة الرأس، ويحدث هذا للشخص المصاب بارتفاع ضغط الدم خاصة في فترة الصباح يكون ألم الرأس شديد، وينخفض الألم بشكلٍ تدريجي مع مرور الوقت، والعلاج الأمثل يكون عن طريق محافظة الشخص المصاب على المعدل الطبيعي لضغطه.

متى يجب عليك الحذر؟

عندما يتعلق صداع رأسك بوجود آلام أو أعراض أخرى، وذلك مثل: عندما ترتفع حرارة الجسم، أو تيبس الرقبة، وكذلك عندما تشعر بالصداع المستمر، وغيرها من الأعراض، فهذا كله يدعو للقلق ويجب على الشخص مراجعة الطبيب فوراً، وعلى كلا فإن عوامل الإجهاد والإرهاق تعتبر من المسببات الرئيسية الشائعة لحدوث صداع الرأس.

طرق معالجة صداع الرأس
يوجد الكثير من الطرق الفعالة في علاج صداع الرأس بمختلف أنواعه، ومن أهم هذه الطرق وأكثرها فاعلية:

نقص الماء في الجسم: لا تستغرب، نقص المياه في السجم قد تكون سبب رئيس لوجود صداع الرأس. قد لا تشعر بالعطش عندما تقل نسبة الماء في جسم الإنسان، لذلك عندما تشعر بصداع الرأس، ويجف حلقك، عليك بشرب الماء، لذلك يشير الأطباء إلى أن الأشخاص البالغين يحتاجون من 2-5 لتر من الماء في اليوم، وهذه الكمية تتراوح حسب طول الشخص و وزن جسمه، وكذلك أسلوب حياته ونظام غذائه.
الثلج عامل جيد للتخلص من الصداع: وذلك باستخدام أكياس الثلج أو قطعة من قماش تبلل بمار بارد، توضع على جبهة الرأس، لمدة لا تزيد عن 10-15 دقيقة، حيث تعتبر هذه الطريقة جيدة وفعالة في علاج الصداع، فهي تقوم بتبخير آلام الرأس، وتساعد الأوعية الدموية في أن تتقلص، وتحفز الدورة الدموية، وتستخدم هذه الطريقة عند الاشخاص الذين يعانون من ألم الجيوب الأنفية.
فترات الاسترخاء: الصداع يحتاج إلى حصول الشخص على فترات استرخاء، بالذهاب إلى أكثر الأماكن هدوءً، فتهدأ أعصاب الشخص، وتتحسن نفسيته، ويخف ألم رأسه، وهناك بعض الطرق التي تساعد الشخص في الحصول على الاسترخاء والراحة النفسية:
الصلاة بخشوع: تحسن نفسيته، وتعمل على تهدأ أعصابه.
التنفس بعمق.
ممارسة رياضة التأمل -اليوغا-.
الاستماع إلى الأصوات الهادئة في مكان هادئ.
استخدم الماء الساخن: حيث يتم وضع الماء الساخن حول منطقة الرقبة، وسوف يخف ألم الرأس تدريجياً إلى أن ينتهي، لأن الماء الساخن يريح العضلات المتقلصة والمتوترة، فيبدأ ألم الرأس بالزوال شيئاً فشيئاً.
الماء والليمون يخفف من حدة الصداع: عندما يقوم الشخص بشرب عصير الليمون، ويفضل أن تكون الماء دافئة، فسوف يقل صداع الرأس، ويشعر الشخص بتحسن.
اليانسون: عندما يتناول الشخص الذي يعاني من صداع الرأس اليانسون سوف يحصل الشعر على نتائج فعالة، حيث يمكن تناول الينسون بطرق متنوعة، سواء شربه مع الشاي، أو تناول كبسولات منه، أو حتى وضعه في الطعام، وتأكد العديد من الدراسات فاعلية اليانسون في علاج صداع الرأس، و يتميز بقلة الأعراض الجانبية الناتجة منه أو حتى انعدامها.

وأخيراً، أُشدد على ممارسة الرياضة، لأنها تحفز الجسم، وخاصة الرياضة التأملية، وينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من صداع شديد إلى خضوعهم لجلسات تخفيض الصداع والضغط الفعالة، وكذلك ينصحون الأشخاص الذين يعانون من صداع متكرر وشديد بزيارة الطبيب، للكشف عن سبب وراء تكرر الصداع لأكثر من ثلاث مرات في الشهر مثلاً، ويحذر الأطباء من ظاهرة الصداع المتعلق بالأدوية، حيث يقل الصداع الشخص كلما تناول الأدوية، وعندما يقوم بتركها يعود صداع الشخص كما كان بل يزداد سوء، فيضطر الشخص إلى تزويد الجرعة، وهذا التصرف يعرض صحته الشخص للخطر الشديد، يجب عليه التوقف عن تناول الدواء فوراً، والذهاب إلى طبيب مختص ليكشف عن حالته ويساعده في التخلص من الصداع.

0 Replies to “وصفات طبيعية للقضاء على الصداع في رمضان”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *