9نصائح للحامل اثناء الصيام في رمضان لصوم صحي وآمن

9نصائح للحامل اثناء الصيام في رمضان لصوم صحي وآمن

نصائح للحامل التي تحرص على صيام شهر رمضان المبارك، اذ يحتاج صيامها زيارة الى الطبيب المختص للاطمئنان على حالتها الصحية خلال مرحلة الحمل ، حتى لا يؤثر ذلك عليها وعلى جنينها تأثيرا سلبيا للغاية

صيام الحامل في الشهور الأولى
يجمع معظم الاطباء المختصين على عدم صيام الحامل في الشهور الأولى من الحمل ، وذلك خوفا من تعرضها للجفاف بسبب اعراض الوحم التي تصيبها في الفترة الاولى من الحمل ، والتي منها القيء والغثيان ، لذلك يجب ان تتعامل الحامل مع هذا الامر بحذر شديد وان تستشير طبيبها أولا

نصائح للحامل أثناء الصيام في رمضان
فيما يلي 9 نصائح للحامل التي تصوم رمضان لكي يكون صيامها آمن وبدون مخاطر

• نصيحة عامة يؤكد عليها الاطباء للصائمين في رمضان ، والحامل بوجه خاص، وهي بدء الافطار بأكل ثلاث تمرات للعمل على توازن معدلات السكر في الدم ، على اعتبار انه اكثر امتصاصا ويسعف الجسم سريعا بعكس الاطعمة التي تحتاج لوقت اطول

• تقسيم وجبة الافطار على فترات متباعدات حتى لا تشعر الحامل بتخمة وتقلصات في القولون بسبب تناول الطعام مرة واحدة

• من نصائح للحامل أيضا، الإهتمام بشرب الماء والسوائل لتعويض ما فقدته الحامل خلال الصوم وهو أمر غاية في الاهمية تجنبا للإصابة بالجفاف

• عدم الاسراف في تناول الحلويات ، حتى لا يزيد الوزن وتتعرض الحامل لمشاكل خطيرة ، يكفي ان تاكل الحامل حلويات رمضان مرة واحدة في الأسبوع

• الاهتمام بالغذاء الصحي قليل الدهون الضارة ، والغني بالدهون المفيدة كمصادر الاوميغا 3

• نصائح للحامل تتعلق بعدم الإسراف في شرب العصائر المحلاة ، واستبدالها بالعصائر الطبيعية

• الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة للحصول على العناصر الغذاائية الموجودة فيها ، وكذلك لتجنب الإصابة بالإمساك

• الإهتمام بتناول وجبة السحور شريطة أن تكون وجبة صحية بعيدة كل البعد عن الدهون والسكريات

• عدم الاسراف في تناول المنبهات ، حتى لا تتأثر صحة الحامل سلبا

علاج البلغم للحامل

تشتكي الكثير من النساء الحوامل من تراكمٍ للبلغم في منطقة الجهاز التنفسي وخاصة في الحلق، مما يتسبب بصعوبة في التنفس وشعور كبير بعدم الراحة، وغالباً ما ينتج البلغم عن كحة قوية أو إنفلونزا سابقة أو زكام شديد؛ مما يؤدي إلى تراكم الاحتقانات في تجويف الحلق يصعب التخلص منها بسرعة، وهي تشتد لدى المرأة الحامل نتيجة تعرّضها المستمر للوعكات الصحية خلال فترة الحمل، وتجنّبها لأخذ المضادات الحيوية القوية خشية الإضرار بالجنين، لهذا تلجأ الحامل للبحث عن طرق طبيعية بديلة للتخلص من البلغم دون الحاجة لأخذ العقاقير الدوائية الضارة، ولهذا نستعرض هنا مجموعة من الوسائل الصحية البسيطة ذات النتائج الفعالة في علاج البلغم بصورة سريعة وآمنة، دون إحداث ضرر جانبي على الجنين في رحم الأم.

علاج البلغم عند الحامل طبيعياً
الخس: يمكن علاج البلغم وطرده من الجهاز التنفسي من خلال مضغ أوراق الخس الطازجة والتي لها عظيم الأثر في تذويب الاحتقانات وطرد البلغم، كما يوصف عصير الخس لعلاج البلغم بصورة سريعة إذا تم تناوله لأيامٍ متتالية.
الماء: إذ يوصف شرب الماء الدافئ منفرداً أو مع إضافة ملعقة من العسل صباحاً كعلاج فعال، أو بخلط الماء مع القليل من عصير الليمون، وهي من العلاجات المنزلية الآمنة والفعالة والسريعة في تخفيف حدة البلغم وطرده من الجهاز التنفسي بالكامل.
مغلي اليانسون: يُعتبر من المشروبات العشبية الدافئة ذات التأثير المباشر على إزالة البلغم من الجهاز التنفسي، وإخراجه من الجسم بسهولة، مع تهدئة الأعصاب والعضلات وعلاج الأرق الليلي أيضاً، مع ضرورة الاعتدال في عدد مرات تناوله خلال اليوم.
البرتقال: يفيد البرتقال في التخلص من البلغم لأنه من أصناف الحمضيات المقاومة للالتهابات المسببة للبلغم، ويمكن الاستفادة من البرتقال من خلال نقع بعض شرائح منه لساعات قليلة ثم شرب الماء الناتج عنها، كما يمكن طهي شرائح البرتقال إلى أن تصبح لينة وناضجة، ثم تناولها دافئة، فهي من الطرق التقليدية في التخلص من البلغم.
عصير الجزر: يفيد في إنهاء مشكلة البلغم بشكلٍ نهائي وتنقية القصبات والشعب الهوائية من الالتهابات والميكروبات، ويتم ذلك من خلال الانتظام على شرب عصير البرتقال الطازج يومياً بمعدل ثلاث مرات، بخلط بعض قطع صغيرة من الجزر الطبيعي والقليل من الماء في الخلاط، بإضافة ملعقة من السكر أو عسل النحل الطبيعي لزيادة التحلية، ثم شرب العصير للتخلص تماماً من البلغم، وتحسين القدرة على التنفس دون عناء.

علاج السعال للحامل

تتعرّض الحامل خلال فترة حملها إلى العديد من المشاكل والأمراض الصحيّة، وإحدى أكثر هذه المشاكل انتشاراً هي الكحة أو السعال نتيجةً لوجود أجسام غريبة كالسموم واللعاب الزائد، والتي تتواجد في الرئتين والشعب الهوائية تحديداً، ويصاحب خروجها وجود كمية من البلغم فتصاب الحامل بالانزعاج والقليل من الخوف، وتحديداً أنّه يصيبها في مراحل حملها المختلفة وليس له وقت محدّد؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز العلاجات الطبيعية التي تخفف من السعال وتقضي عليه، ومن أبرزها ما يلي:

علاج السعال للحامل
العسل: يعتبر العسل من أبرز العلاجات التي تستخدم لتنظيف الجهاز التنفسي وتلطيفه وتخليصه من كافة الشوائب التي تؤثّر عليه، وأبرزها التقرحات الحلقيّة التي تسبب الكحة أو السعال، ويمكن تناوله يومياً مرتين على الأقل طازجاً أو إضافته لفواكه أخرى أو إلى الماء أو حتّى إلى الشاي.
الزنجبيل: يساعد الزنجبيل أيضاً على التخلّص من الكحة؛ لأنّه غني بمجموعة من المواد المضادة والتي تحارب الميكروبات التي تسبب الكحة كالفيروسات، وتحديداً التي تسبب الإنفلونزا والأمراض المتعلقة بالبرد، ويتمّ استخدامه من خلال صناعة شاي الزنجبيل والذي يمكن تحضيره عن طريق تقشير الزنجبيل، ثمّ خلطه مع كمية من الماء وتحديداً المغلي، بحيث يترك المزيج لمدةّ تتراوح ما بين عشرة إلى خمس عشرة دقيقة، ثمّ إضافة كميّة من العصير إلى الخليط مع كمية قليلة من العسل، وتخلط المكوّنات جيداً ويتمّ تناولها مرتين يومياً.
البصل: يحتوي البصل على كمية كبيرة من المواد المضادة للميكروبات وتحديداً الفيروسية والبكتيرية التي تسبب الكحة والسعال؛ لذلك يستخدم كعلاج رئيسي للتخلّص منها، ويتمّ ذلك من خلال إحضار مجموعة من حبات البصل وتقطيعها، ثمّ غليها في كمية من الماء، ليتمّ بعد ذلك إضافة كمية من العسل على شرائح البصل المقطعة والمغليّة، وأخيراً يتمّ تناوله بعد ساعة من رفعه على النار.
الثوم: يحارب الثوم العديد من الأمراض والمشاكل التي تسبب الكحة والسعال، كالبرد والأنفلونزا؛ لأنّه يحتوي على مجموعة من المواد الضمادة لها، فبالتالي يخفف من أعراضها ويعالجها، ويتمّ استخدامه من خلال تقشيره، ثمّ تناولها طازجاً كما هو.
الخبيز: وأخيراً يستخدم الخبيز أو كما يطلق عليه البعض الخبازي في علاج الكحة، من خلا إحضار مجموعة من أوراقه وغليها في كمية من الماء، ثمّ تغطيتها لمدّة تصل إلى عشر دقائق، وبعد ذلك يتمّ تناولها مرتين يومياً، ويفضل أن يكون ذلك مرّة بعد تناول وجبة الغداء والمرة الأخرى قبل الذهاب إلى النوم مباشرةً.

0 Replies to “9نصائح للحامل اثناء الصيام في رمضان لصوم صحي وآمن”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *